• العلم في فكر الشيخ عبد الحميد بن باديس

    ارتبط الاحتفال بيوم العلم في الجزائر بشخصية العالم المجدد الشيخ عبد الحميد بن باديس. وقد ذكرت في مقالي "بدايات الاحتفال بذكرى الإمام ابن باديس" الذي نشرته في عام 2012 إلى أن...
  • الدبلوماسي العربي دماغ العتروس : لو عاش الإمام بن باديس لكان من روّاد الثورة التحريرية

    يروي المجاهد والدبلوماسي العربي دماغ العتروس بحسرة أزمة الميصاليين والمركزيين، ورغم تحفظه عن الخوض في موضوع التصفيات الجسدية، إلا أنه لا يزال مؤمنا بأن ميصالي هو أبو الوطنية بدون منازع، وي...
  • الشيخ العربي التبسي والقضية الوطنية

    قال تعالى : ” مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً ”  . سورة الأحزاب الآية 23. ما إن عاد الشيخ العربي التبسي إلى أرض الوطن، من...
  • الشيخ العربي التبسي والثورة التحريرية

    كان الشيخ التبسي- مثل زملائه في جمعية العلماء – يؤمن بأنّ التغيير الحقيقي للمجتمع الجزائري آنذاك إنّما يتم بالتربية والتعليم والتوعية الثقافية، لأنّ الأمة المتعلمة هي الجديرة بالحرية والحياة الكريمة. ولكن في...
  • الشيخ العلامة مبارك الميلي: العبقري الذي اشتغل بـ”تأليف الرجال بدلا من تأليف الكتب”

    في زمن تلاشت القيم وتميعت المفاهيم، وأسلمت الأمة ضميرها إلى غفوة رهيبة تكاد تنسيها واجب حاضرها نحو ماضيها وتفقدها كينونتها، بتغييب ذكر رموزها وعلمائها ومصلحيها، حتى بات الوضع أكثر من ...
  • الشيخ بلقاسم اللوجاني من رموز جمعية العلماء المسلمين بسوق أهراس

    ولد الشاب الشيخ بلقاسم بشيشي المعروف في الأوساط العلمية الثقافية ببلقاسم اللوجاني خلال سنة 1881 ببلدية سدراتة التابعة إقليميا لولاية سوق أهراس، ويكبر الشيخ ابن باديس بـ 7 سنوات من أبوين بارين كر...
  • مخطوط لقاضي قسنطينة "المكي بن باديس" في كتاب لعبد المالك حداد محقق

    صدر حديثا، عن دار الأصالة للنشر والتوزيع، كتاب « تَقرير الأحكَام الشّرعيَّة التي تُنَاسِبُ لُصُوصَ البَوَادِي في الأوطَانِ الجَزَائريّة » لمؤلفه قاضي قسنطينة "المكي بن باديس" ومحققه عبد المالك حداد ال...
  • رسالة جمعية العلماء في طور جديد

    أتفقُ تماما مع الكاتب القدير الأستاذ محمد الهادي الحسني حين يصف جمعية العلماء المسلمين الجزائريّين بأنها "خير جمعية أخرجت للناس"، فهذا ليس لقبًا كبيرا على كيان ربّاني مبارك تنادى بإنشائه ...
  • في ذكرى المولد النبوي الشريف

    أيها المسلمون: ليس هذا المولد النبوي الذي تحيون ذكراه في كل عام ميلاد رجل محدود الوجود بطرفي الحياة، ولو كان كذلك لكان محدود المعنى لأن وراء كل حياة موتًا، ولكان كبقية ال...
  • حُرّاسُ الأمَّة

    ذكر الأخ محمّد أرزقي فَرَّاد أن الإمام محمّد البشير الإبراهيمي _رحمه الله- سُئِل: “من هو المثقف؟”. فأجاب: “هو حارس الأمّة”. (الشروق اليومي: 28/09/2013 . ص3). كان في مُكْنَةِ الإمام الإبراهيمي بما ...

الشيخ عبد الحميد بن باديس

Sample image
وُلِدَ الشّيخ عبد الحميد بن باديس يوم الأربعاء الحادي عشر من ربيع الثاني سنة 1307 ﻫ الموافق للرابع من ديسمبر سنة 1889 م بمدينة "قسنطينة"، ونسب أُسْرَتِهِ عريق في الشرف والمكانة، مشهور بالعلم والثراء والجاه، وهي فرع من أمجاد صنهاجة أشهر القبائل البربرية في الجزائر والمغرب الإسلامي.

اقرأ المزيد عن حياة الشيخ ابن باديس >>

 

أنت متواجد في : الرئيسية

العلم في فكر الشيخ عبد الحميد بن باديس

ارتبط الاحتفال بيوم العلم في الجزائر بشخصية العالم المجدد الشيخ عبد الحميد بن باديس. وقد ذكرت في مقالي "بدايات الاحتفال بذكرى الإمام ابن باديس" الذي نشرته في عام 2012 إلى أن هذه السُنة الحميدة التي رسخت في تراثنا المعاصر يجب التمسك بها، والحرص على استمرارها بغض النظر عن اختلافنا حول الزمن المناسب لها (وفاته أم ميلاده)، والعمل دائما على خدمة علمائنا ومفكرينا، والاهتمام بتراثهم، والاستفادة من تجاربهم وهم أحياء بيننا أو هم راحلون عن هذه الدنيا إلى عالم الخالدين.

اقرأ المزيد...
 

الدبلوماسي العربي دماغ العتروس : لو عاش الإمام بن باديس لكان من روّاد الثورة التحريرية

يروي المجاهد والدبلوماسي العربي دماغ العتروس بحسرة أزمة الميصاليين والمركزيين، ورغم تحفظه عن الخوض في موضوع التصفيات الجسدية، إلا أنه لا يزال مؤمنا بأن ميصالي هو أبو الوطنية بدون منازع، ويتوقف عند محطة لقائه بمحمد بوضياف الذي قصده وطلب منه أن يكون واجهة لمجموعة الـ22، يكشف عن تحذيرات بعض القادة لعبان رمضان قبل توجهه إلى المغرب أين اغتيل. ويؤكد أن نيهرو حاول عرقلة العمل الدبلوماسي الجزائري خلال الثورة بشتى الطرق، ليعود ويعترف في الوقت بدل الضائع في رسالة قرأها الحاج يعلى.

اقرأ المزيد...
 

الشيخ العربي التبسي والقضية الوطنية

قال تعالى : ” مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً ”  . سورة الأحزاب الآية 23. ما إن عاد الشيخ العربي التبسي إلى أرض الوطن، من رحلة طلب العلم بالقاهرة، حتى وجد الجزائر تعاني من عدوين وهو ما يوضحه بقوله: ” إن ما ابتليت به هذه الأمة في عهدها الحاضر أن سلّط عليها عدوين يعملان لإبادتها ومحوها، عدو منها، وعدو من غير جنسها، فهي تقف في واجهتين، تدافع عن كيانها، ولا سلاح لها غير إيمانها، ولكن أكبر بلائها أن يكون أبناؤها من أعدائها، أمّا العدو الخارجي، فلا سبيل له عليها ما اتحدت وتضامنت، وكانت جبهة واحدة، والمتآمران على الكيد للجزائر هما الاستعمار والطرقية “.

اقرأ المزيد...
 

الشيخ العربي التبسي والثورة التحريرية

كان الشيخ التبسي- مثل زملائه في جمعية العلماء – يؤمن بأنّ التغيير الحقيقي للمجتمع الجزائري آنذاك إنّما يتم بالتربية والتعليم والتوعية الثقافية، لأنّ الأمة المتعلمة هي الجديرة بالحرية والحياة الكريمة. ولكن في ذات الوقت كان يؤمن بأنّ الاستعمار لا يفهم إلاّ لغة السلاح، لذلك قبل حمل السلاح لابد من إعداد جيل مسلح بعقيدة صحيحة، وفكر نيّر، ومستعد لحمل السلاح وتقديم التضحيات في سبيل حريته وكرامته، فكان وهو يعمل في ميدان الإصلاح، يفكر في الثورة المسلّحة، ويُعدّ الشعب لها نفسيا وفكريا وروحيا، وقد تواترت الروايات في هذا الموضوع.

اقرأ المزيد...
   

JPAGE_CURRENT_OF_TOTAL

بحوث ودراسات

لقاءات

الدبلوماسي العربي دماغ العتروس : لو عاش الإمام بن باديس لكان من روّاد الثورة التحريرية

يروي المجاهد والدبلوماسي العربي دماغ العتروس بحسرة أزمة الميصاليين والمركزيين، ورغم تحفظه عن الخوض في موضوع التصفيات الجسدية، إلا أنه لا يزال مؤمنا بأن ميصالي هو أبو الوطنية بدون منازع، ويتوقف عند محطة لقائه بمحمد بوضياف الذي قصده وطلب منه أن يكون واجهة لمجموعة الـ22، يكشف عن تحذيرات بعض القادة لعبان رمضان قبل توجهه إلى المغرب أين اغتيل. ويؤكد أن نيهرو حاول عرقلة العمل الدبلوماسي الجزائري خلال الثورة بشتى الطرق، ليعود ويعترف في الوقت بدل الضائع في رسالة قرأها الحاج يعلى.

Read more ...

الشيخ العلامة مبارك الميلي: العبقري الذي اشتغل بـ”تأليف الرجال بدلا من تأليف الكتب”

في زمن تلاشت القيم وتميعت المفاهيم، وأسلمت الأمة ضميرها إلى غفوة رهيبة تكاد تنسيها واجب حاضرها نحو ماضيها وتفقدها كينونتها، بتغييب ذكر رموزها وعلمائها ومصلحيها، حتى بات الوضع أكثر من أي وقت مضى بحاجة إلى معجزة حقيقية تنتشل الأمة من واقعها المتردي وتعيد الأمور إلى نصابها وتسوي ما اعوج من طبيعة الأشياء، فيعود بذلك للأمة عقلها وتثوب إلى رشدها وتنصف رجالاتها.

Read more ...

حديث صريح مع أ.د.أبو اقلاسم سعد الله: تخطيط ابن باديس لإشراك المرأة في قضية التعليم والتكوين

بعد حصولي على شهادة التحصيل التي تؤهل لدخول الجامعة سنة 1954 كنت أطمح إلى مواصلة الدراسة والاستمرار في طلب العلم الأمر الذي كنت أرغب فيه منذ الصغر لم أكن أرى حدودا تمنعني من مواصلة المشوار التعليمي ولم تكن لدي شواغل أخرى أفكر فيها أو أعيش معها ما عدا الدراسة..

Read more ...

حديث صريح مع أ.د.أبو اقلاسم سعد الله: كتبت في البصائر عن الحرية والاستقلال والثورة لم تندلع بعد

لا زلت أذكر موضوعا كتبته عنوانه "أمة المجد في الميدان"، لا أدري كيف خطر ببالي يومها، وقد نشر في البصائر بعنوان بارز، وهو يتحدث عن شمال إفريقيا والتوجه نحو الحرية والاستقلال. وهو فورة من فورات الشباب، ولما أعود إليه الآن أتعجب كثيرا، وأقول كيف لشاب ففي مثل سني ومستواي العلمي يومها كان يفكر في أمر كهذا.

Read more ...

حديث صريح مع أ.د.أبو اقلاسم سعد الله: كلّفني الشيخ العربي التبسي برئاسة البعثة الزيتونية سنة 1952

حين خلا منصب رئيس جمعية البعثة بتخرج صاحبه وعودته إلى الجزائر كلفني الشهيد الشيخ العربي التبسي دون أن أعرفه، وهو يومئذ مدير معهد ابن باديس، بأن أكون رئيسا للبعثة الزيتونية لجمعية العلماء. كان ذلك حوالي سنة 1952. رفضت ذلك مرارا وبعد إصرار منه قبلت مؤقتا على أن يجدوا غيري، لكنني بقيت في هذا "المنصب" إلى أن تخرجت سنة 1954.

Read more ...

مختارات

صفحات عفاف عنيبة

Les Accords d’Evian, le périple périlleux

Sincèrement, j’ai dû reporter la lecture du témoignage de Mr Rédha Malek plusieurs fois et c’est dans l’attente de la parution de la seconde partie des mémoires du président Chadli Benjedid Allah Yrahmou que je me suis attaqué aux accords d’Evian, bien sûr, la version de Mr Redha Malek est le fruit de son travail, de son expérience directe et de l’effort de mémoire avec la somme des documents fournis en appendice.

Read more ...

S’occuper est un bienfait

Au lendemain de mon retour définitif au pays, le 3 juillet 1987, j’avais tendance à piquer une crise de nerfs au moindre incident de parcours. Je détestais vraiment les choses qui tournent mal et ce laisser-aller de nos concitoyens.

Read more ...

Les langues, cette impérieuse nécessité

Depuis que j’étais tout enfant, il m’a été inculqué cette notion si chère à mon cœur : apprendre d’autres langues que l’Arabe est le devoir de tout croyant. Mon regretté père Mokhtar Aniba parlait couramment, l’Arabe, le Français, l’Anglais et l’Indonésien.

Read more ...

Croire, c’est harmoniser sa vie

Croire en Allah l’unique l’éternel c’est harmoniser sa vie, imprégner à notre existence une touche de parfait de vrai, de sincère, d’authentique, que le verbe vie revêt toute sa majesté sous l’Ombre Souveraine du Créateur.

Read more ...

Croire c’est pouvoir

« Comment peut-on contenter Allah tout en restant vigilant ? N’est ce pas que le Djihad Al-akbar invoque une lutte constante contre ses mauvais penchants ? » Cette question formulée par une mère que j’avais rencontrée lors d’une séance d’écoute, m’avait renvoyé à ce souci de tous les instants :« Comment pouvoir rester dans le droit chemin et aller de l’avant dans un monde où tout va de travers ? » Nous avons tendance à oublier l’incroyable effet du verbe croire.

Read more ...

ألبوم الصور

Facebook twitter  RSS

بشرى سارّة تزفّها إدارة موقع ابن باديس  إلى جميع

زوّارها الطيبين والمتواصلين عبر موقعها الإلكتروني

موقع ابن باديس أفضل موقع جزائري لعام 2013

الشهاب TV