أنت متواجد في : الرئيسية

الشيخ عبد الحميد بن باديس

من رواد التقریب : الإمام الإبراهيمي مدرسة في الفكر والجهاد

هناك شخصيات، في تاريخ الانسانية ليس من اليسير أن يتأتى للكاتب ان يجمع فيما تنتج وتبدع لما لها من حكمة وعلم؛ وخلق، واداء، وادب وجاذبية، وسعة فكر، وعقلانية، وبعد معنوي وذاتية من حكمة تستقطب العقول والقلوب اينما حلت ومع من تواصلتشخصيات نذرت نفسها لخدمة المجتمعات الانسانية، ونهضت بهامن كبوتها، وفكتاغلالها، واسترجعت كرامتها واستقلالها، وقادت امتها في طريق الصلاح والاصلاح. فالحديث عن رائد من رواد هذه الامة المباركة الذي أنار في سماء وجوده كواكب اضاءت درب الهداية للبشرية، وللامة الاسلامية خاصة، ألا وهو العلامة الامام محمد البشير الابراهيمي المصلح الاسلامي الجزائري، الذي وظف جهده، وجهاده، وحياته، لتربية مجتمعه واصلاحه وتحريره من اغلال الاستعمار الفرنسي، وكان مناراً لأبناء الامة والاجيال من بعده.

اقرأ المزيد...
 

مرمس في دار الحديث

تلمسان... عرفت اسمها وأنا صغير، وتجولت بين أرجائها وأحيائها وأزقتها وأنا كبير، وقرأت عنها في الكتب الشيء الكثير وكان أهم ما استوقفني في تلك الرحلات كلها، معلم علمي شامخ لا يزال إلى يوم الناس هذا يقبع بين جنبات المدينة، ويتربع ساحة أحضانها، الواقف أمامه والناظر للافتته يرن الجرس في ذهنه لا شعوريا، وهو يتذكر - إن كان من العارفين -معلم الأزهر الشريف- أرجعه الله إلى سالف عهده - بقاهرة المعز بن باديس، وجامع الزيتونة - أعاده المولى لنا من بعد طول انتظار- في تونس المحروسة، والمدارس الإسلامية بدمشق التاريخ والحضارة وغيرها كثير، إنها "دار الحديث بتلمسان"...

اقرأ المزيد...
 

المرجعية الثقافية لمفهوم الأمة عند الشيخ عبد الحميد بن باديس

يأخذ مفهوم الأمة عند الشيخ عبد الحميد بن باديس أبعادا ترتكز على مقومي " العقيدة" و"اللسان"؛ فالشعب الجزائري " مسلم " و " إلى العروبة ينتسب " ، هكذا يحدد الشيخ المقومات التي تصنع وجود " الأمة " بمرجعياته الثقافية المتأصلة في الذات الجزائرية والتي يتقاسمها وشعوب عدة حاولت الجغرافيا تضييق آفاق توافقاتها التاريخية واللسانية والعقائدية .

اقرأ المزيد...
   

شرعة الحرب في الإسلام

من لوازم الحرب سفك الدماء, والدماء في الإسلام محترمة معصومة إلاّ بحقها, وليست عصمة الدماء خاصةً بالمسلمين في حكم الإسلام، بل مِثْلُهم في ذلك ثلاثة أصناف من الكتابيين وهم الذميون الذين استقروا في دار الإسلام وفي ذمته, والمعاهدون الذين استقروا فيها بعهد محدد بأجل, والمستأمنون وهم كل من دخلها بأمان مؤجل أو غير مؤجل؛ فهذه الأصناف دماؤهم معصومة كدماء المسلمين, ولا يجوز للحاكم كيفما كانت سلطته أن يستبيح دم أحدهم إلاّ بحقه.

اقرأ المزيد...
 

أم الجمعيات ومرجعيتها

كبرت وما هرمت، وتمشيخت وما شاخت، وقدمت وما بليت. لقد بلغت العشرين أربع مرات – كما يقول المرحوم أحمد توفيق المدني – ولكنها ما ضعفت وما استكانت، تلك هي جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، أم الجمعيات الجزائرية ومرجعيتها.

اقرأ المزيد...
   

JPAGE_CURRENT_OF_TOTAL

r57 shell r57 izmir escort diyarbakir escort